أحدث الأخبار الفنيةأحدث المقالاتأهم المقالاتإقرأاخبار فنية عامةالمقالات عامةسلايد اخبار فنيةفـــنمقالات عشوائيةمواهب واعدة

وكبرنا يا بيّي وما يزال يكبر وديع الصافي في قلوبنا

مايا أيمن بدر

جمهور الكبير وديع الصّافي يغني في ميلاده: (وكبرنا يا بيّي وما زال يكبر الصّافي في قلوبنا).

يسكن المطرب اللّبناني وديع الصّافي، في قلب الشّعب العربي، (صوت الجبل) الذي ساهم في تطوير الأغنية اللّبنانيّة، وترك بصمة فنّيّة خالدة في عالم الفنّ العربي.

في ذكرى ميلاده السّنويّة، الواحد من نوفمبر/ تشرين الثّاني، يغنّي “وديع” في قلوب معجبيه، ومحبّيه، (بالساحة التقينا)، فكلّ أغنية من أغاني “قديس الطّرب”، كانت رنّانة في آذاننا إلى الآن.

الراحل وديع الصافي

لم يتعامل عملاق لبنان مع الفنّ باعتباره وسيلةً لكسب الرّزق، وقرّر أن يمنح الأغنية اللّبنانيّة لوناً خاصّاً بها، مثل (عاللّوما) التي كانت من الأغاني التي جعلت “وديع” يتصدّر عرش الطّرب، وغيرها من الطّربيّات الأصيلة، كـ ( دار يا دار، على رمش عيونها، لبنان يا قطعة من السّما، وويلي لو يدرون، … إلخ)، حيث أنّ وديع الصافي قدّم عدداً كبيراً من الأغاني التي تُعدُّ علاماتٍ لا تنسى.

ظلّ “وديع” يغنّي حتّى آخر أيّام العمر، وقدّم أعمالاً من الصّعب أن تسقط من ذاكرة الجمهور.

قديس الطرب

إضافةً إلى تعاونه مع معظم ملحني، وشعراء زمانه، (سهرة حبّ) مع السّيّدة فيروز، (مواويل شاهين) مع صباح، و(عالله تعود)، وغيرها من الأعمال التي تركت له أثراً كبيراً في عالم الفنّ.

الجدير بالذّكر أن “وديع” ترك وصيّة لأبنائه، قال لهم فيها أن يتحلّوا بالمحبّة، وذكر فيها: “لتكن المحبّة زادكم اليومي وأنتم تعملون، وأنتم تأكلون، وأنتم تتحدّثون، وأنتم تغنّون”. كلّ هذه المحبّة، وكلّ هذا العطاء الفيّاض، كان السّبب وراء ابتسامة هذا المطرب، لكنها كانت تحمل مشاعر الفرح في جانبٍ منها، ومشاعر الحزن في الجانب الآخر … وسنذكر في مقالٍ آخر الصّعوبات والمعاناة التي رافقت درب هذا القديس الحقيقي.

وديع الصافي

صوتٌ جبليٌّ في تاريخ الوطن العربي، شُيّعَ في كاتدرائية مار جرجس في وسط بيروت، ودُفِنَ في بلدته نيحا الشّوف، وكانت مراسم المأتم حافلةً بالعديد من الشّخصيّات الفنّيّة والسّياسيّة والاجتماعيّة.

ومن ريتنغ نقول: كل عام وأنت مطرب الأرز الباقي في قلوبنا إلى الأبد.

ريتنغ برودكشن

Amer Fouad Amer

صحفي مستقل / القسم الثقافي والدرامي النقدي مقدم ومعد برامج
زر الذهاب إلى الأعلى