أهم المقالاتالمقالات عامة

حدّدت الأمم المتحدة 21 مايو/ أيّار يوماً للشاي حول العالم….

يُعدّ الشّاي من أكثر المشروبات الساخنة الدّارجة في البلاد العربيّة. كما يشرب النّاس حوالي 100 مليون كوب يوميّاً من الشّاي في المملكة المتّحدة. في حين تزداد شعبيّة شُرب الشّاي في الولايات المتّحدة الأمريكيّة أيضاً، حيث تستهلك الدّولة 0.4 كيلوغرام من أوراق الشّاي للفرد سنوياً مقارنة بـ 0.36 كيلوغرام في 2007، وفقاً لدراسات بيّنتها الأمم المتحدة.

يمكن أن يؤثر الشّاي على الأعراض النفسيّة المرضيّة، مثل تقليل القلق، والتأثير على حالة الإدراك، والدّماغ، خاصّة الذاكرة، وما يزال غير واضح بشكل كافٍ أيّ من المركبات الموجودة في الشّاي هي المسّؤولة عن التحسينات المختلفة في عقولنا، وما إذا كانت تعمل بمفردها أو معاً.

من جانبٍ آخر يُعدّ هذا المشروب من أهمّ مضادات الأكسدة، مثل epigallocatechin gallate، وهي الأكثر وفرة، ثم يليها L-theanine، وهو حمض أميني موجود في أوراق الشاي، ثم الكافيين.

ويُقال أيضاً أن الشاي يمكن أن يحسّن من أعراض الاكتئاب والخرف ومتلازمة داون.

نذكر أيضاً الفوائد الصحية التي يعود بها لشاي على صحتنا الجسديّة، التقليل من بعض عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدّمويّة، مثل النوبات القلبيّة والسّكتة الدّماغية، كما يمكن أن يكون له تأثير في القضاء على الدّهون.

مؤخراً بحث الأستاذ المشارك في قسم علوم الغذاء والتغذية بجامعة “ريدنج” في المملكة المتحدة، “غونتر كونل”، عن فوائد “الفلافانول” وهو متواجد في الشّاي، ووجد البحث أن الأشخاص الذين يتّبعون نظاماً غذائيّاً غنيّاً بالأطعمة التي تحتوي على “الفلافانول” مثل التّوت، الشّاي، والتّفاح، يميلون إلى أن يكون لديهم ضغط دمّ منخفض.

يوم الشاي

Amer Fouad Amer

صحفي مستقل / القسم الثقافي والدرامي النقدي مقدم ومعد برامج
زر الذهاب إلى الأعلى