أحدث المقالاتأهم المقالاتالمقالات عامةمقالات عشوائيةمواهب واعدة

الريشة الطائرة نحو الحلم … في ملعب رنيم الحاصباني

شذى شاهر حمشو

تتوالى دقات قلبها، تتسارع أنفاسها، تتعالى درجات التّركيز لديها، وتذهب أنظارها نحو تلك الرّيشة الصّغيرة التي يشكّل تلقيها حلماً يتصاعد يوماً بعد يوم.

إنّ هذه ليست سوى دقائق قليلة عاشتها رنيم الحاصباني في نطاق حلمها في ملعب التّنس (الرّيشة الطّائرة)، وقد شكّلت هذه الدّقائق نتاج فترات طويلة من التّدّريبات المستمرّة على مدار أيّام وأسابيع عدّة، والتي وصفتها “رنيم” بأنّها أقلّ الجهود المتاحة لتحقيق النّجاح، فلا بدّ من تكثيف لهذه الفترات من خلال تأمين فرصة الالتحاق بالمعسكرات الخارجيّة والمشاركة بالبطولات التّنشيطيّة التي تعمل على تحسين الأداء وتطوير خبرات اللّاعب، إلى جانب ضرورة التّنظيم الدّقيق للوقت لإتاحة الدّراسة عن بعد والتّوفيق بين المجالين الدّراسي والرّياضي.

 دقائق قليلة عاشتها رنيم الحاصباني في نطاق حلمها في ملعب التّنس (الرّيشة الطّائرة)
رنيم الحاصباني

كيف نشأت رنيم محمد الحاصباني؟

نشأت “رنيم” في بيئة داعمة ومحبّة للألعاب الرّياضيّة بكافّة أنواعها، ومارست الرّيشة الطّائرة والسّباحة والجري منذ صغرها، كما أنها حصلت في بداية نشأتها على المركز الأوّل في بطولة الشّطرنج لفئة تحت ٨ سنوات على مستوى محافظة السّويداء في سوريا.

وتميّزت فيما بعد بالمواظبة الدّائمة على ممارسة رياضتها الأم، الرّيشة الطّائرة، من دون الاكتفاء بقدر معين من الخبرة والنّجاح.

نشأت "رنيم" في بيئة داعمة ومحبّة للألعاب الرّياضيّة بكافّة أنواعها، ومارست الرّيشة الطّائرة والسّباحة والجري منذ صغرها
اللاعبة رنيم الحاصباني

 إنجازات “رنيم” في تنس الرّيشة قبل إكمال عامها الخامس عشر :

_شاركت في بطولة روّاد الطّلائع في محافظة اللاذقيّة .

_شاركت في بطولة الأولمبياد الوطني للنّاشئين .

_شاركت في بطولة الجمهوريّة في اللاذقية وأحرزت المركز الثّالث .

_شاركت في بطولة الجمهوريّة في حمص وأحرزت المركز الثّاني.

_التحقت بعدها في المعسكر المغلق للمنتخب الوطني للرّيشة الطّائرة في دمشق، والذي جاء تحضيراً للمشاركة في البطولات الخارجيّة، وقد أحرزت “رنيم” نتيجة ذلك فضّيّة الزّوجي وفضّيّة الفردي في بطولة غرب آسيا لفئة تحت ١٥سنة، والتي جرت في الكويت بمشاركة ١٠ دول.

إضافةً إلى أنّها أحرزت برونزيّة الفردي، وفضيّة الزّوجي في البطولة العربيّة، التي جرت أيضاً في الكويت بمشاركة ١٢دولة لتكون حصيلة إنجازاتها للعام ٢٠٢٢( ٣فضّيّات)، و( برونزيّة).

التحقت بعدها في المعسكر المغلق للمنتخب الوطني للرّيشة الطّائرة في دمشق، والذي جاء تحضيراً للمشاركة في البطولات الخارجيّة، وقد أحرزت "رنيم" نتيجة ذلك فضّيّة الزّوجي وفضّيّة الفردي
بطلة الريشة الطائرة رنيم

الصّعوبات والمعوّقات التي واجهتها “رنيم” :

_عدم توفّر ساعات تدريبيّة كافية بعد عودتها من المعسّكر المغلق، وخلال العام الدّراسي، والتي اقتصرت على 6 ساعات بالإسبوع.

_ عدم وجود احتكاك خارجي مع الفرق، وذلك نتيجة عدم القدرة على المشاركة في البطولات التّنشيطيّة الخارجيّة، التي لها أهمّيّة في زيادة خبرة اللاعب وتأثير مباشر على أدائه .

_الأعباء الدّراسيّة التي تترتّب عليها نتيجة انقطاعها عن الدّوام المدّرسي نتيجة التزامها بالمعسّكر المغلق في دمشق ومكان إقامتها السويداء.

يذكر أنّ رنيم الحاصباني الآن طالبة في الصّف العاشر العلمي، وحقّقت نتائج ممتازة في سنواتها السّابقة
مشاركة الحاصباني في البطولة العربية في الكويت للريشة الطائرة

 ماذا تطمح رنيم الحاصباني في الفترة القادمة؟

تطمح “رنيم” لمتابعة تدريباتها، والمشاركة في الاستحقاقات الرّياضيّة القادمة، وتحقيق نتائج مبهرة إلى جانب الالتزام في دورات التّدريب والتّحكيم وصولاً لحلمها الأكبر، وهو مدرّبة وحكم في لعبة الرّيشة الطّائرة. كلّ ذلك بالتزامن مع إكمال مسيرتها الدّراسيّة ودخول فرع الهندسة المعماريّة.

يذكر أنّ رنيم الحاصباني الآن طالبة في الصّف العاشر العلمي، وحقّقت نتائج ممتازة في سنواتها السّابقة، بالرّغم من انقطاعها المتكرر عن الدّوام المدرسي، لتثبت إمكانيّاتها العالية أينما وُجدت.

ولا ننسى من الذّكر أهمّيّة لعبة التنس في تحسين المزاج العامّ لممارسيها وتحفيز الشّعور بالسّعادة والتّفاؤل
مبارك لرنيم الحاصباني هذا النجاح

 نبذة عن فوائد لعبة التنس :

تساهم لعبة التنس في تنظيم عمليّة التّنفس، حيث تعمل على رفع كفاءة الجهاز التّنفسي، وزيادة القدرة على التّحمل، إضافة إلى مساهمتها في الحفاظ على صحّة القلب وتنظيم معدّل ضرباته.

كما تساعد على تحسين القوّة العضليّة والمرونة إلى جانب الحفاظ على صحّة الدّماغ.

ولا ننسى من الذّكر أهمّيّة لعبة التنس في تحسين المزاج العامّ لممارسيها وتحفيز الشّعور بالسّعادة والتّفاؤل.

في النّهاية؛ النّجاح على اختلاف أنواعه هو خطوة نحو إيجاد أنفسنا، والوقوف بها حيث أمانها وسلامها الدّاخلي، فلا من توقّف ولا اكتفاء طالما الطّريق متاح.

ريتنغ برودكشن

Amer Fouad Amer

صحفي مستقل / القسم الثقافي والدرامي النقدي مقدم ومعد برامج
زر الذهاب إلى الأعلى