أحدث المقالاتأهم المقالاتإقرأالمقالات عامةمقالات عشوائيةمواهب واعدة

خطوات إماراتية متسارعة على طريق ريادة الأعمال

شهد إدريس

بقيمها المتسامحة وبيئتها المنفتحة وتشريعاتها المرنة وبُناها التّحتيّة، وبفضل الجهود الوطنيّة المكثّفة على مدار العقود الأخيرة، استطاعت دولة الإمارات العربيّة المتّحدة الحصول على المركز الرّابع في المؤشّر العالمي لريادة الأعمال في العام 2020م، وواصلت مسيرة النّجاح لتتصدّر المركز الأوّل عالميّاً عام 2022م، بحسب التّقرير الصّادر عن المرصد العالمي لريادة الأعمال “جي إي أم” الذي يُعدُّ المرجع الأوّل في ريادة الأعمال بالنّسبة للدّول والمنظّمات الدّوليّة، وقد ارتكز مؤشّر التّقييم على عدّة معايير أبرزها:

وجود فرص جيّدة وتوافر المهارة والمعرفة لبدء أعمال تجاريّة، والثّقة بالقدرة على مواجهة التّحدّيات النّاجمة عن “كوفيد 19-“، والتّخطيط لاستخدام المزيد من التّكنولوجيا الرّقميّة في سبيل التّنمية، وأخيراً ما وفرته ريادة الأعمال من فرص عمل جديدة.

الإمارات العربية المتحدة

 وعملاً بمقولة “سرّ النّجاح هو الثّبات على الهدف” تركّز وزارة الاقتصاد جهودها على تعزيز بيئة ريادة الأعمال بالدّولة، لتجعل منها قاطرة للنّمو، ومساهم رئيس في رفع حجم النّاتج الإجمالي المحلّي، موجّهةً تركيزها نحو الشّركات الصّغيرة والمتوسّطة، بوصفها محرّك الاقتصاد الوطني، فقدّمت في سبيل ذلك العديد من البرامج والمبادرات الوطنيّة.

إجراءات حكومية لدعم ريادة الأعمال:

نظرة متفحّصة لواقع العمل الرّيادي في دولة الإمارات يعرض لك عشرات وربما مئات المشاريع والبرامج والتّسهيلات الحكوميّة الدّاعمة لريادة الأعمال، إذ استطاعت أن تتصدّر أجندة (خطّة اقتصاد الخمسين) التي تمثل منظومة العمل الاقتصادي في الإمارات من العام 2021م حتّى العام 2030م، ونصّت الأجندة على نشر ثقافة ريادة الأعمال لدى الأجيال المقبلة، وترسيخ مكانة الدّولة كوجهة عالميّة لريادة الأعمال، لا سيّما في مجال الابتكار والتّكنولوجيا.

بالإضافة إلى مشروع (موطن ريادة الأعمال) الذي يشمل على أكبر شراكة من نوعها بين القطّاعين الحكومي والخاصّ، بما في ذلك حاضنات الأعمال وصناديق التّمويل المحلّيّة وغرف التّجارة الخاصّة الرّائدة على مستوى الإمارات والعالم.

من البرامج المهمّة في ذات السّياق برنامج أسِّس “ستارت أب”، وهو واحد من البرامج الهادفة إلى مدّ يدّ العون لروّاد الأعمال في شتّى أنحاء العالم، كي ينجحوا في مشاريعهم الرّياديّة.

من إحدى جزر الإمارات العربية المتحدة

في مجال التّثقيف ورفع الكفاءات العلميّة أسّست الإمارات أكاديميّة بناء مهارات ريادة الأعمال “سكيل أب”: المعنيّة بترسيخ ثقافة ريادة الأعمال في الدّولة، وتعزيزها بالمهارات المطلوبة لتأسيس الأعمال وضمان نموّها.

إضافةً إلى منصّة دعم الشّركات سريعة النمو، الهادفة لدعم الشّركات المؤهّلة، حتّى تصبح شركات ملياريّة في المستقبل من خلال توفير منظومة دعمٍ كاملة. 

الإمارات تعمل على عدّة محاور تنمويّة في وقتٍ واحدٍ، ابتداءً من تمويل ريادة الأعمال وسياساتها الدّاعمة، ودمج ثقافتها بالتّعليم والبنى التّحتيّة التّجاريّة والمادّيّة، حتّى سهولة الوصول إلى الأسواق ومستوى الكفاءات المهنيّة والبحث والتّطوير ونقل المعرفة.

يكفي أن تكون رائد أعمال لتضمن إقامة طويلة في الإمارات:

في إطار التّمكين لروّاد الأعمال أتاحت دولة الإمارات العربيّة الفرصة لذوي الخبرة في مجال ريادة الأعمال من جميع أنحاء العالم، للتقديم على تأشيرة روّاد الأعمال، التي تعدّ جزء من منظومة الإقامة الذّهبيّة طويلة الأجل، التي تخوّل رائد الأعمال، وعائلته للحصول على مزايا غير مسبوقة، فيكون بذلك جزءاً من قصّة نجاح الدّولة شرط استيفائه لبعض الشّروط والمتطلّبات.

الإمارت العربية المتحدة بوابة الريادة

ممّا لا شكّ فيه أنّ كلّ الإنجازات العالميّة الرّائدة التي استطاعت أن تحصدها الإمارات نتيجة منطقيّة لكلّ هذه التّسهيلات والإجراءات الدّاعمة للقطّاع الاقتصادي عامّةً، وريادة الأعمال بشكلٍ خاصٍّ، فها هي الإمارات اليوم تنجح في ترسيخ مكانتها باعتبارها الموطن الأوّل والأرض الخصبة والوجهة المفضّلة للمواهب وأصحاب الأفكار الرّياديّة القابلة للتّطبيق التّجاري.

ريتنغ برودكشن

Amer Fouad Amer

صحفي مستقل / القسم الثقافي والدرامي النقدي مقدم ومعد برامج
زر الذهاب إلى الأعلى