أحدث المقالاتأهم المقالاتإقرأالمقالات عامةمقالات عشوائيةمواهب واعدة

الإنجاز فعل فردي… بنزيما يفوز بالكرة الذهبية

ميشلين وهبي

بعد تجاوز عامه الرّابع والثّلاثين، وبعد أن كان في الخلف، واقفاً يصفّق لزملائه ومنافسيه، اليوم يتسيّد الملاعب وحيداً في المقدّمة، اليوم يتفرّد “بنزيما” في إنجازه، ينفرد في فوزه.

كان “بنزيما” كريماً بحق؛ فأعطانا درساً في الإصرار، درساً في الحياة، أن لكلّ امرئٍ من حلمه وطموحه واجتهاده نصيب.

فاز كريم بنزيما بالكرة الذّهبيّة، بعدد نقاط وصل إلى 549 نقطة، بفارق 356 نقطة عن المركز الثّاني، وهو ثاني أكبر فارق في تاريخ الجائزة بعد “كريستيانو رونالدو” عام 2016. فمن بين 93 صحفي حول العالم صوّت 89 منهم لصالح كريم بنزيما في المركز الأوّل.

بنزيما والضمادة

ضمادة يد “بنزيما” الشّهيرة:

في عام 2019 تعرّض كريم بنزيما لكسرٍ في إصبع يده اليمنى، في مباراةٍ ضدّ “ريال بيتيس”، وقتها رفض إجراء عمليّة جراحيّة ستبعده عن الملاعب لمدّة شهرين وأكثر.

استمر في ارتداء الضّمادة خلال المباريات، لأنّ “ريال مدريد” كان بحاجته في ذلك الوقت، فاختار ناديه – والحياة أوّلويّات وخياراتنا تصنع الفرق- على إجراء العمليّة، وبالفعل أعطى هذا التّمسّك وهذا الوفاء وهذا الشغف نتائجه أضعافاً مضاعفة.

من المؤكّد أن “بنزيما” عاش فتراتٍ صعبةٍ فعلاً، بدايةً بسجله التّهديفي المتواضع، عندما جاور سيّد الأهداف “كريستيانو”، مروراً بصدمة استبعاده من المنتخب لعدّة سنوات، بسبب قضيّة الابتزاز الشّهيرة، ليخسر بذلك فرصة التّتويج باللّقب الأغلى مع منتخب بلاده عام 2018.

إلا أنه عاد إلى المنتخب في الآونة الأخيرة، وحقّق لقب كأس دوري الأمم الأوروبيّة في نسخته الأخيرة.

كريم بنزيما يفوز بالكرة الذهبية

أمّا بالنّسبة لـ”ريال مدريد” فقد تمكّن أخيراً – بعد خروج “كريستيانو رونالدو” – من أن يصبح نجم النّادي الأوّل.

الحقيقة أنّ ما فعله هذا الموسم وحده، كان كفيلاً بأن يمحي كلّ عثراته القديمة، ويجعله مستحقّاً للكرة الذّهبيّة.

إذن كريم بنزيما يفوز بالكرة الذّهبيّة، والعالم يهلّل، لكن الإعلام له آراء أخرى  …

الصّحافة الفرنسيّة: الفرنسي كريم بنزيما يفوز بالكرة الذّهبيّة.

الصّحافة الإسبانيّة: لاعب “ريال مدريد” يفوز بالكرة الذّهبيّة.

الصّحافة الجزائريّة: بعد زيدان … فرنسي آخر من أصول جزائريّة يفوز بالكرة الذّهبيّة.

المواقع الأمازيغيّة: اللاعب الأمازيغي كريم بن زيما يفوز بالكرة الذّهبيّة.

الإعلام الخليجي: لاعب عربي يفوز بالكرة الذّهبيّة.

المواقع الإسلاميّة: كريم بنزيما المسلم المعتز بدينه يفوز بالكرة الذّهبيّة.

لكن الحقيقة أن من فاز بـ”البالون دور” هو “كريم بنزيما”، فقط هو وحده .

كريم بنزيما

هنا نتوقف قليلاً، لأنّ كلّ ما سبق ذكره صحيح، فعندما تكون في القمّة أو في موقع قوّة، الكلّ سيحارب من أجل انتمائك له أو لجماعته، أمّا في حال وقعتَ أو ضَعُفْتَ، فالكلّ يتبرّأ منك، حتّى أهلك وعائلتك في بعض الأحيان.

الإنجاز هو عمل فردي، وهو قوّة مُعلنة ومُعترف بها من الجميع، والقوّة هي الانتماء الوحيد.

ريتنغ برودكشن

Amer Fouad Amer

صحفي مستقل / القسم الثقافي والدرامي النقدي مقدم ومعد برامج
زر الذهاب إلى الأعلى