المقالات عامة

المدرسة الرّمزيّة…تقف على الباب بين الحلم والواقع…

نشأت المدرسة الرمزيّة في فرنسا في العام 1886، لتكون كردّة فعل على المدرستين الواقعيّة والانطباعيّة، ومن أهمّ سماتها الابتعاد عن الجو البصري المسيطر على اللوحة، معبّرةً بشكلٍ روحي عن الفكرة وليس بالأسلوب العلمي، فتحوِّل الأفكار إلى رموز، وتقف على الباب بين الحلم والواقع.

المدرسة الرمزية

Amer Fouad Amer

صحفي مستقل / القسم الثقافي والدرامي النقدي مقدم ومعد برامج
زر الذهاب إلى الأعلى