أهم المقالاتالمقالات عامة

كيف اخترقت الصّواريخ الفلسطينيّة القبّة الحديديّة الإسرائيليّة؟

بحسب المجريات الأخير في الأرض المحتلة تمكن نظام القبّة الحديديّة أو نظام الدّرع الصّاروخي الإسرائيلي، من اعتراض 850 من بين ألف صاروخ انطلق من غزّة، وهذا الدرع يستطيع اعتراض صواريخ الكاتيوشا، حيث تعلّت تل أبيب الدرس من الجنوب اللبناني في حرب 2006 لذلك تمّ نشر نظام “القبة الحديدية” في صيف العام 2011 بالقرب من قطاع غزّة الذي أطلقت حركة حماس منه عشرات صواريخ الكاتيوشا سابقاً على إسرائيل.

وتعمل القبة الحديدية عن طريق تتبع المقذوفات قصيرة المدى القادمة بواسطة رادار، ثم تحليل البيانات حول منطقة السقوط المحتملة، قبل تقييم ما إذا كان سيتم توفير إحداثيات لوحدة إطلاق الصواريخ لاعتراضها، وبذلك تجنّب الإسرائيليون معدل يزيد عن 90% من احتماليّة التعرض لخسائر في الأرواح.

لكن كيف استطاعت حماس أن تخترق هذا الدرع؟ يشير بعض المحللين إلى أن حماس حسّنت بشكل، وهذا ما يثير الرعب لدى العدو، فإذا ما استمرت فترة إطلاق الصواريخ لمدة طويلة سيعرض ذلك إسرائيل لخسائر متعددة.

تشير الدّراسات إلى أن شركات صينية عملت على تطوير نوعية الصواريخ التي يمكن لها اختراق نظام القبب الحديدية، وهذا ما يثير شكوك الإسرائيليين بأن الصين هي السبب في مفاجئات حماس بصواريخها التي اخترقت نظامها.

القبة الحديدية الإسرائيلية

Amer Fouad Amer

صحفي مستقل / القسم الثقافي والدرامي النقدي مقدم ومعد برامج
زر الذهاب إلى الأعلى