أهم المقالاتالمقالات عامة

بدأت الرّسم وعمرها 78 عاماً واليوم هي واحدة من أهمّ رسامي أمريكا…تعرّف على الجدّة موسى…

اسمها الكامل “آنا ماري روبرتسون موسى”، من مواليد العام 1860 هي مثال لفردٍ بدأ بنجاح حياته المهنيّة في مجال الفنون في سن متقدمة، فقد بدأت الرسم بجدية في سن 78 ليتمّ عرض أعمالها لاحقاً وبيعها في الولايات المتحدة وخارجها وتسويقها على بطاقات المعايدة وغيرها من البضائع، كما تُعرض لوحاتها في مجموعاتٍ في عدّة متاحف، وقد بيعت إحدى لوحاتها مقابل 1.2 مليون دولار أمريكي في العام 2006.

عُرفت هذه الفنانة بلقبها “الجدّة موسى” وظهرت صورها على أغلفة المجلات والتلفزيون، وفي فيلم وثائقي عن حياتها، كتبت سيرتها الذاتية “My Life’s History” وفازت بالعديد من الجوائز، وحصلت على درجتي دكتوراه فخرية.

 قالت صحيفة نيويورك تايمز عنها: “الواقعيّة البسيطة، وجو الحنين للماضي، والألوان المضيئة التي صوّرت بها الجدّة موسى الحياة الزّراعيّة البسيطة والريف أكسبتها أتباعاً واسعاً. لقد تمكّنت من التقاط الإثارة لأوّل ثلوج شتاء، وتحضيرات عيد الشكر الجديد، الأخضر الشّاب من الربيع القادم… شخصيّاً، الجدّة موسى ساحرة أينما ذهبت. امرأة صغيرة وحيوية ذات عيون رماديّة وذكيّة، يمكن أن تكون حادّة اللسان مع متملّق وصارمة مع حفيدٍ ضال”.

توفيت الجدّة موسى في 13 ديسمبر 1961يعد أن أصبحت فنّانة فولكلوريّة أمريكيّة. 

الجدة موسى

Amer Fouad Amer

صحفي مستقل / القسم الثقافي والدرامي النقدي مقدم ومعد برامج
زر الذهاب إلى الأعلى